5 خطوات تساعدك على تنمية ذكائكِ وارتفاع مستوى ادراكك

0

تنمية ذكائكِ يعتمد على طرق اكتسابكِ للخبرات والمعلومات وقدرتكِ على التحليل والاستنتاج، والوصول إلى مبتغاكِ يتم عن طريق توظيف هذه المعلومات في الاتجاه الصحيح، وبالطبع أيضاً يعتمد على أوجه الاستفادة من الأخطاء والتعلم منها.

وتختلف طرق اكتساب الخبرات والمعلومات من شخص لآخر، وتتوقف على استجابة الشخص لطريقة اكتساب المعلومات، وبالطبع التعرض للعديد من المثيرات والتجارب تودع في عقلك نسبة عالية من الذكاء الاجتماعي، فيتكون لديكِ خبرة ونظرة ثاقبة للأمور وكيفية التعامل معها.

وإليكِ طرق تساعدكِ على تنمية ذكائكِ:

ألعاب العقل تساعد في تنمية ذكائكِ:

  • اثبتت الدراسات والأبحاث أنه يمكن زيادة نسبة الذكاء والوصول لمستوى أعلى من الفكر والذكاء عن طريق تدريب العقل.
  • وقد طور بعض علماء المخ والأعصاب وبعض من مصممي الألعاب سلسلة من الألعاب العقلية والادراكية، التي تساعدكِ على رفع نسبة الذكاء للفرد.
  • تسمى هذه السلسلة من الالعاب بألعاب لوموسيتي Lumosity العقلية.
  • تعمل على استهداف مناطق معينة بالمخ وتطويرها.
  • كما أنها تساعد على تحسين الذاكرة والإدراك الحسي والحركي.
  • وتساهم في عملية تحسين نسبة الذكاء والوصول بها إلى مستوى أعلى.

أهمية ممارسة الرياضة في تنمية ذكائكِ:

  • تساعد ممارسة الرياضة على تحسين وظائف أجهزة الجسم وتنشيط الدورة الدموية.
  • كما أنها تساعد في حماية الجسم من العديد من الأمراض، كما تحمي الجسم من خمول وكسل بعض الأجهزة.
  • كما تعمل ممارسة الرياضة على تصفية الذهن وتنشيط العقل وتحسين الذاكرة والوقاية من الزهايمر.
  • وتسهم في تحسين وصول الدم لمراكز المخ المسؤولة عن الذكاء.

شبكة الانترنت:

  • يسهم الانترنت بنسبة كبيرة في تعديل وتحسين نسبة ذكاء الأفراد، وذلك لما يقدمه لهم من عالم مفتوح مليء بالتشويق والخبرات الجديدة.
  • فعن طريق الانترنت يتم التعارف على أشخاص آخرين من جميع البلاد وبمختلف العادات، فينفتح أمامكِ عالم مليء بالخبرات وتجارب الآخرين.
  • يتيح لكِ التعلم منها والاستفادة في جميع جوانب حياتك.
  • كما أن الانترنت شبكة عالمية تمدكِ بالمعلومات والخبرات التي تحتاجينها في مجالات الحياة المتنوعة.
  • فيسهم ذلك في تحسين ذكائكِ الاجتماعي وظائفكِ العقلية والادراكية.

قسط كافي من ساعات النوم :

  • الحصول على قسط كافي من ساعات النوم.
  • فلابد من الحصول على الأقل 7 ساعات يومياً أثناء الليل.
  • فيساعدكِ ذلك على عمل المخ بكفاءة أعلى في الصباح، فبعد حصوله على قسط كافي من الراحة يقوم المخ بالعمل واستغلال مقوماته بصورة أحسن.
  • مما يسهم في تحسين معدل ذكاءكِ وتحسين إدراككِ للأمور المحيطة.
  • كما أن الحصول على قسط كافي من الراحة بعدد 8 ساعات يومياً يساعد بصورة ممتازة في تهدئة المخ واسترخاء الأعصاب.
  • مما يحسّن من قدرة الشخص على الآداء الوظيفي المتميز، فيسهم ذلك في زيادة معدلات نجاح الفرد في حياته.

ممارسة التأمل لتنمية ذكائكِ:

  • التأمل من الرياضات العقلية المذهلة، فهي تعزل العقل والجسد والروح عن البيئة المحيطة، فتحثّهم على الانسجام معاً في عالم مسالم.
  • يستطيع الإنسان استغلال جزء أكبر من المخ وينتقل بمعدل الذكاء من المستوى الطبيعي لمستوى أعلى عند الإسترخاء في حالة التأمل القصوى.
  • عند الوصول لحالة التأمل القصوى، يتخلص الجسم من التوتر والقلق والآلام المصاحبة لهم، ويتخلص العقل مما يعيقه ويثير اضطرابه.
  • تتيح حالة التأمل القصوى المجال أمامكِ للتفكير بعمق في شتى أمور حياتكِ بالتفكير المنطقي السليم.
  • وبذلك يستخدم العقل قدرة أكبر في التفكير السليم والمجرد من أي معوقات للتفكير.
  • وتسهم حالة التأمل القصوى التي يصل إليها الفرد في جلسة التأمل والإنعزال التام عن المحيط البيئي والاجتماعي في زيادة معدل ذكاء الفرد.
  • كما تسهم في تحسين قدرة العقل على التفكير الادراكي.

 

إقرأ أيضاً:

تقنيات تساعدكِ في التغلب على الضغوطات بسيطة ولكنها فعّالة في السيطرة على الضغوطات

قد يعجبك ايضا